بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

الشعب يريد إعادة المباراة

الشعب يريد إعادة المباراة

السيد اللواء اركان حرب /عماد عمارة ...

إنتظارنا كلمات فخامتك كى نعى و ندرك جيدا من يلعب فى استقرار مصر ... و لكن عذرا لاننا كشعب لم نفهم لغة سيادتكم ... و نطالب بتوضيح القليل من الاشياء ... و نأمل ان يتسع صدر سيادتك لنا ... مطالبنا كالاتى:-

·         اشرت فخامتك الى ان عملية التظاهر و الشغب الاخيرة هى عملية ممنهجة ، و يتضح ذلك فى أن شخص ما يملك دار نشر قد مول المتظاهرين بواقى الرأس (الخوذة) و الكمامة الخاصة بالغازات ... من اجل اطلاق شرارة الاشتباك مع القوات المسلحة ... وهذه وجة نظرك ... طيب متحدثا بقى بلغة الشارع  و حياتك يا غالى تقولنا كده .. الناس اللى بتشترى قنابل غاز من بره علشان تضرب بيها شعبها ، دول مش بردوه عندهم منهج كده و مخططين لاعمال عنف و لا ايه؟ ... طيب و لما تلاقى فخامتك العساكر و الظباط لابسين ماسكات علشان يخبوا و شوشهم يعنى من الكاميرات بردوه ، و لا كان علشان الشمس يعنى.
·         عرضت سيادتكم فيديو تحت اسم " حقيقة لا يمكن نفيها" ... و كانت تحتوى على مجموعة من اطفال الشوارع والبلطجية يحرقون مبانى منها مجلس الوزراء و المجمع العلمى ... و يرقصون فرحا بهذا، طيب حضرتك و حضراتكم يعنى و الظباط و العساكر اللى كانوا لابسين ماسكات و خوذ و معاهم عصيان و مسدسات (صوت .. قشطة)... القوات دى كانت فين، اثناء الاحداث دى ، مش القوات دى بردوه كانت بتحمى المجالس دى ... أه ... حضرتك قصدك .. انهم راحوا جميعا يجروا ورا العيال السيس دول و البلطجية وسابت المبانى ... نهار اســـــود ... وده تم بناء على اوامر يعنى و لا كده عشوائى يعنى ، اصله تبقى مصيبة حضرتك لو الناس دى جريت كده هبولى من غير اوامر يعنى و سابوا المبانى مكشوفه كده ..مش ده بردوه اسمه اهمال فى العسكرية  و لا ايه؟؟ .. شوفت بقى اهم سابوا المبانى تولع.
·         حضرتك قولت ان الفتاة اللى عاروها فى الشارع و سحلوها العساكر المنضبطين نفسيا ليها ظروف خاصة، طيب الشعب عايز يعرف لامؤخذه ايه هى الظروف دى .. يمكن نعرف نساعد يعنى ، نعمل جمعية مثلا او نجيبلها بادى كارينا ... و النبى الشعب عايز يعرف ايه الظروف دى؟ يعنى لازم النيابة تحقق معاها ، إزاى تنزل من بيتها و هى مش لابسه غير بلوفر تحت العباية ..امال كارينا اللى واجعين دماغنا بيها دى لازمتها ايه؟؟ ده تسيب لا يمكن نسكت عليه؟
·         حضرتكم اذاعتم فيديو للسيدة التى وزعت الحواوشى المسمم على المعتصمين و اظهر الفيديوالسيدة المحجبة و سيارتها الفضية اللون و هى توزع الحواوشى عليهم ، وتم تصوير ذالك المشهد من كاميرات المراقبة الخاصة بمبنى مجلس الوزراءو مبنى مجلس الشعب ... طيب يا اخى ، هو مش بردوه الواد عبوده اللى كان بيلعب الكورة و شاطها و دخلها جنينة المجلس الموقر ، كان بيلعب فى نفس المكان اللى الست بتاعة الحواوشى ركنت عربيتها فيه ...يعنى المفروض كده ان الماتش ده اتصور ، واحنا بقى طمعانين فى كرمكم تذيعوا الماتش ده على الناس ، علشان نعرف الواد عبوده ده لاعيب يعنى و لا لامؤاخذه على قده ... اصل فى كلام كده ان الاهلى و الزمالك هيفوضوا الولاه ... و احنا خايفين لايطلع مقلب ... فرجاء الشعب يريد إعادة المباراة . 
وشكرا ... و نصيحة منى كمواطن ... طالما سعادتك شامم ريحة طره فى الموضوع ... طيب يا اخى ما تخلص البلد من الريحة دى ... هى مش ناقصة روايح قذرة ... كفاية علينا الغاز المضروب بتاعكم.

ده على فكره ملخص كلام ناس مواطنين من التحرير.

محمد على ِ


الأحد، 18 ديسمبر، 2011

ملعون أبو الثورة


ملعون أبو الثورة

صدقنى من كل قلبى بقول ملعون أبو الثورة ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نخرج على الحاكم الظالم... ملعون أبو الثورة اللى خليتنا ننزل الميادين و نتوحد ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نرفع علم مصر فى مناسبة غير ماتشات الكورة ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا قدمنا شهداء كتير للجنة ... ملعون ابو الثورة اللى خليت الالف الناس تفقد نور عينها علشان حضرتك تشوف ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نشوف الجمل بيمشى فى ميدان التحرير... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا  ننام فى الشوارع لاجل نحرر حضرتك ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نتحدى أقوى نظام قمعى أمنى فى الشرق الاوسط ... ملعون ابو الثورة اللى خليت لمصر نائب رئيس لاول مرة من 30 سنة ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نغير أسم البلد من جمهورية مصر العربية المملوكة لعائلة مبارك و أولاده الى جمهورية مصر العربية ملك شعبها الحر ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نجبر مبارك على التنحى ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نشوف الحيطان من غير صور الطاغية لاول مرة من 30 سنة .. ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نعرف إن الجيش و الشعب إيد واحده  ونتصور على دباباته ... ملعون ابو الثورة اللى خليت الجيش يخلص من مأزق التوريث ... ملعون ابو الثورة اللى خليت الجماعة المحظورة جماعة حره ... ملعون ابو الثورة اللى خليت اهل السلف خرجوا من سجون امن الدوله و خرجوا عن الحاكم بل وأسسوا حزب سياسى لاول مرة فى التاريخ ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا منشوفش فى الجرايد القبض على 150 من اعضاء الجماعة المحظورة فى ليلة الانتخابات ... ملعون ابو الثورة اللى خليت للجماعة حزب و اغلبية فى البرلمان ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا ننروح إستفتاء على الدستور لاول مرة ... ملعون ابو الثورة اللى خليت الشيوخ يخطبوا بحرية فى المساجد بعد ما كانوا بيدعوا للرئيس بالتوفيق و النصر .. ملعون ابو الثورة اللى خليتنا القساوسة يطلعوا فى الفضائيات و يتكلموا بحرية لاول مرة ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نعرف إتجاهتنا السياسية ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نترشح فى الانتخابات ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نحس برجولتنا و نعمل لجان شعبية ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نصلى فى الميدان ... ملعون ابو الثورة اللى خليت دمنا إتساوى فى الشوارع ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نقعد على الفيس بوك و التويتر و نكتب لاول مرة بحرية بدل ما نشير كليبات الفنانين ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا ننروح نصوت فى الانتخابات لاول مرة ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نقف و نقول انا إخوانى او سلفى او ليبرالى ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نحط الشلة فى القفص ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نشوف علاء و جمال مبارك فى القفص ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نحط مبارك فى القفص ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نوقف عجلة الانتاج و نمنع العالم من الصناعة المصرية .. ملعون ابو الثورة اللى خليت الصين تخسر 25% من صادرتها العامة ... ملعون ابو الثورة اللى خليتنا نزعج مزاج حضرتك ... إحنا اسفين حضرتك .. تقدر تشد اللحاف و تلزق على الكنبة و دخن سيجارتك ... وتروق دمك ... و لا يهمك حضرتك ... سيبنا إحنا ننام فى الشوارع لاجل حضرتك تاخد حريتك ... بس لو سمحت حضرتك ... متنساش بكرة تقول لابنك لم يحس بفضل الثورة .. متنساش تقول له إنك كنت ضد الثورة .. و إن اللى عملها شوية عيال حضرتك ... و أخيرا ... نسيت اقول لحضرتك ... ملعون أبو حضرتك.


محمد على 


الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2011

أنــــا المالك!


لآخر مرة هاستنى
أشوفك جاية مهتمة
نلم إزازك المكسور
كفوف رجليا نزفت دم
وانا رايح أقيد النور
فى عمدان كل ميادينك
باقولهالك
لآخر مرة اعيش هالك
مابين حرصى وإهمالك
وعلمانية أنانية
ودقن تفتش النية
ف أعمالك

آخر مرة
هلم شباب بيتظاهر
وساسة لعبهم ظاهر
يحضروا كل عفاريتك
يجهزوا زان توابيتك
لعمالك
آخر مرة

هاخبى الشهدا فى جرابك
واهدى ف غضبى أعصابك
واهش النخبة عن صحنك
وافض وليمة على لحمك
وأحلامك
آخر مرة

هطارد كل حرباية
بتتلون عشان غاية
تصيب بكرة بقناصة
تجيب للفقرا مصاصة
بأموالك
آخر مرة

هالف شوارعك الخايفة
واوحد خمسميت طايفة
بتتخانق على الجنة
وبتحاكم ولد غنى
بألحانك
آخر مرة

هاشيل قلبى من الدفتر
وأنهى تاريخ بيتعسكر
عشان اخبز رغيف سمنك
ولو متأجرة لأمنك
أنا المالك

بقلم   إسلام حامد    11/ ٢٠١١
________________________________________________________________________________________________



قاعدة لابسه بالطو اسود
والزراير مفكوكين
والبلوزة بيضا زِهْقت
م الآهات المحبوسين
سلسلة تحت الكوفية
بتضايقها من سنين
المطر حَضَن الإزاز
دنيا ساقعة بتداريها
والمظاهرة حمرا قَفَلت
ع الدموع اللى ف عنيها
ناس كتير ف البرد يجروا
ع الميعاد متأخرين
طَلَّعت مرايتها تعدل
خُصْلة خاصمت شعرها
شخْبَطت اسمه وصورته
ع المناديل كلها
والموسيقى الصاخبة سبقت
الهتاف بخبطتين
السحاب بيدفّى بعضه
الغيام غطى عنيها
والشوارع الرمادى
قلدت قبضة إيديها
والوشُوش الوردى بَهَتت
من حصار رافض يلين
كل لحظة الباب بيفتح
جنة زرقا
كل مره اتنين يغيبوا
تزيدها حُرقة
الفازات مش فاهمة
ألوان الزهور
هو ده آخر ميعاد
للمجروحين؟
ليه عقارب الساعة تحضن بعضها
ومْفَرّقاَنا؟
ليه بتبقى الذكريات شجاعة
ف لحظاتنا الجبانة؟
الحاجات بتبقى حلوة
لما تيجى ف وقتها
ف الميادين
المكان بقى لوحة زحمة
اتكسف منها النهار
والمشاعر من يناير
عازفة كونشرتو انتظار

 بقلم   إسلام حامد    ٨/ ٢/ ٢٠١١
_________________________________________________________________________________________

هذه الابيات التى تسبق كلامى هى إهداء منى الى الكاتبة الصحفية بالمصرى اليوم   أميرة عاطف  التى كتبت بتاريخ 10-12-2011 تحقيق صحفى تحت أسم "الأغانى الوطنية بعد ثورة ٢٥ يناير.. منتهية الصلاحية" هذه القصائد من إبداعات شاب مصرى مبدع الحس و اللغة و إختيار الكلمات و هو الكاتب الصحفى بالمصرى اليوم إسلام حامد ، و لست هنا للدعاية إلى الاستاذ إسلام ، لان ببساطة أعتقد إن إسلام أكبر من أن اقدم له انا دعاية او شئ من هذا القبيل ، فأنا أصغر بكثير من ان اقدم هذا الى مبدع بهذا الحس الفنى العالى ، بالعودة إلى سياق الموضوع سنرى ان الاستاذة أميرة و التى تعمل فى نفس الجريدة مع الاستاذ إسلام ، ومن خلال تحقيقها اكدت ان الاغنية الوطنية بعد الثورة فقدت المعنى و اتجهت الى المتاجرة و كما وصفها الموسيقار حلمى بكر 
"أن أغلب من قدموها جهلاء" انا متاكد ان الاستاذ حلمى بكر او الاستاذ عبد الرحمن الابنودى لم يستمعا الى هذه الكلمات و على الرغم أن أغنية " كونشرتو يناير" غناتها المطربة المصرية صاحبة الصوت الاصيل أنغام ، و الاغنية الاخرى ايضا قام بغنائها فنانة جديدة تملك صوت عذب و حنون و تعد موهبة على الطريق و هى الفنانة فيروز كراوية ، و التى قال عنها الاستاذ الكبير أحمد فؤاد نجم ، ان صوتها راقى جدا و وصف كلمات الاغنية بالعودة الى زمن الغناء العربى الصحيح.

لست هنا لمهاجمة الاستاذة أميرة أو اى من الاساتذة الكبار اللذين تحدثوا فى هذا الموضوع ، و لست أيضا هنا لتلميع الاستاذ إسلام حامد ، انا اكتب بكل صدق و حيادية عن شئ اراه مهم جدا لتوثيق الثورة المصرية المجيدة ثورة شباب 25 يناير ، فقد و ثق الفن ثورة يوليو بالغناء و الافلام و هو ما نتوارثه الان نحن جيل الشباب المظلوم دائما و الذى يرضح لاعادة تقيم من أجيال سبقته و دائما تتهمه بالجهل و عدم الابداع على الرغم من هذه الاجيال السابقة ربما لم تقدم ما قدمه شباب 25 يناير ، لقد سرق ثورتنا عواجيز الاجيال السابقة ، و إحتكروا كل شئ على حساب شهداء و مصابى الثورة المجيدة ، لكن انا مؤمن ان الامل فى جيل الشباب ابدا لن يموت و سنظل نتقدم حتى ننال كامل حقوقنا.

لنا كل الاحترام و التقدير للاجيال السابقة فهم من علمونا كل شئ حتى تفوق التلميذ على الاستاذ... أنا مؤمن جدا بموهبة جيلى، كما انا مؤمن أن إسلام حامد يقود إنقلابا فى الاغنية العربية و تحدى أثق فى نجاحه في عبور هذا التحدى ، قدم إسلام العديد من الاغانى لمطربين كبار بحجم أصالة و أنغام ، كما إنه يقدم فريق الشباب الموسيقى "ببساطة" بكلمات بسيطة تعبر عن جيل ظل و مازال يهاجم ، قدم أغنية "هيلا هيلا" التى تشرح لكل مصرى ببساطة إنه لا فرق بين مسلم و مسيحي و تحكى الخطوط العريضة للثورة.  الرجاء يا أستاذة أميرة ، أستعينى بالانترنت و اليوتيوب و أسمعى مواهب هذا الجيل التى فجرتها الثورة . انا لن أطلب منك الاستماع الى زميل لانى أعلم إنه لا يحتاج هذا الاستماع فقد استمع له شباب الثورة فى حفلات كثيرة و منابر عديدةو ميادين كثيرةز

ياسادة يا كرام إلى متى سيظل هذا الجيل متهم ظلما ، ماذا نفعل اكثر من ذلك كى ننال حقوقنا... لن نيأس و لن ننهزم بسهولة ...
 لا ننا ببساطة هذا الجيل هو المالك!



هذا لينك أغنية أنغام - يناير.

هذا هو لينك أغنية فيروز كراوية -  آخر مره.

لينك أغنية ببساطة - هيلا هيلا.


لينك تحقيق الاستاذة أميرة عاطف

الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

إحنا أسفين يا باشا

  خروج  الملازم الشناوى و المعروف إعلاميا ..بأسم قناص العيون ... من سرايا النيابة و هو يحمل الافراج و يرتدى نظارته الفاخرة   والكاب  و يحيط به رجال الشرطة و المخبرين و تعلوا وجوههم بسمة الفوز  و الانتصار . مشهد جعلنى انا شخصيا فى حالة من الذهول  الغير طبيعى و كأن النيابة و الداخلية تخرج لسانها لكل المصريين الشرفاء بكل اطياف الشعب المصرى ... و الاكثر سخرية من ذلك هى اسباب هذا الافراج ... تقول النيابة " أن المتهم كان فى راحة اثناء تصوير هذا الكليب و هو ما اثبتته دفاتر قطاعات الامن المركزى"  ... ياحلاوة يا اولاد ... هل تعتقد النيابة و الداخلية ان الشعب المصرى ساذج الى هذا الحد ام ان النيابة لا تعلم ان المحروس سالف الذكر .. قد إختفى فى عددة محاولات لهرب خارج مصر ... و قد اعلنت الداخلية على لسان وزيرها المخلوع ان المتهم قد اختفى فى ظروف غامضة ... ألم تفطن النيابة الموقرة الى الاعيب وزارة الداخلية للحفاظ على احدى ابنائها  ؟ .. أم انه تم تريب هذا السيناريو بعد تعديل ملفات خدمة الامن المركزى فى هذا اليوم ..لقد سبق للداخلية محو محتويات اشرطة الفيديو التى تم تصويرها منذ اول ايام الثورة و حتى موقعة الجمل .. ألم تفطن النيابة ان إختفاء المتهم هو بداية لتضليل العدالة ؟ . و الاكثر من ذلك ان النيابة قالت ان الفيديو الذى يدين المحروس هو فيديو ملفق او مزور و الدليل ، عدم مطابقة الاصوات فى الفيديو مع اصوات المجندين المصاحبين للمتهم فى خدمته فى ذلك اليوم .  وايضا ان صوت المتهم فى الفيديو بالطبع لا يطابق صوته الحقيقى ... نود من سيادة النيابة الموقرة ان تبين لنا بالدليل هل استعانت النيابة بخبراء أصوات و مونتاج لتحليل هذا الفيديو فى نفس يوم التحقيق؟؟ لا اعتقد .. أولا الفيديو سالف الذكر تم تصويره بكاميرا تليفون محمول و هذا النوع من الكاميرات لا يملك إمكانيات هائلة لتساعد شخص محترف مونتاج و ميكساج من تزوير و تلفيق .هذه المشاهد ..
 ثانيا ، لا يمكن تركيب فيديو بهذه الاحداث المتتالية بداية من تصويب المتهم سلاحه الى الثوار  ثم عملية إعادة شحن السلاح مرة أخرى ثم التصويب تجاه أعين الثوار مرة اخرى و أخيرا التفاخر مع المجند بنتيجة التصويب ... يا سادة هذا لو مشهد سيتم تسجيلة فى إحدى الافلام القصيرة المحدودة الانتاج الذي يقوم بتصويره الشاب الهاوى .. سيتم تصويره على اكثر من مشهد و اكثر من زاوية ،  الجزء الاخر كيف سيتم تركيب ملامح وجه المتهم بهذا الابداع على فيديو بهذا السوء؟؟ وهو شئ يفشل فيه أعتى المخرجين المصريين فى السينما المصرية  ... الجزء الاهم فى هذا التحقيق ان المتهم تم التحقيق معه امام النيابة العادية .. بينما المدون الشاب علاء سيف .. يتم التحقيق معه امام نيابة امن الدولة العليا طوارئ .. على الرغم انه لا يوجد اى فيديو يصور علاء و هو يرتكب تهمة إختطاف سلاح ميرى خاص بالقوات المسلحة .. بل هناك فقط شهادة من أشخاص هلاميه من أمثال سبايدر و أخرون هم فى الحقيقة ابعد كل البعد عن الواقع ، الا إنه الكيل بمكيلين ... و سياسة تخوين كل ماهو شريف .. 

أود الان أن اتوجه بالسؤال الى اهل العلم و التيارات الدينية الحديثة .. ماهو حكمهم فى هذه الواقعة ؟؟ هل القصاص من هذا الملازم حلال الان ؟؟ و اين هم من هذا الموقف ؟ أم ان هذا الموقف ايضا فيه خطر على التيار الاسلامى الداعى للحرية و العدالة او حتى للنور .. اهذا الموقف فيه خطر على الثورة و فتنة مثلما كانت مظاهرات 18 نوفمبر فيها خطر و كانت ماهى الا كمين لجر الجماعة الى صدام .. لم أسمع أى من هؤلاء يتحدثون عن هذا الموضوع ... مع انه أهم بكثير من الكرسى .. لان ببساطة فيه سبب كبير لتحقيق العدالة .

الموضوع ببساطة ... أيها السادة لا تلموا الا انفسكم اذا تم اخذ القصاص من هذا المتهم ...بأيدى المصريين وعندها سيحدث ما لايحمد عقباه.. أيها السادة اين هى القوانين العسكرية الان ؟؟ ايها السادة عفوا لن نركع و نقول ...إحنا أسفين ياباشا !! بل سنقول إحنا هنجيبك يا باشا .. و كما تدين تدان!!... وربنا كبير!


الأحد، 4 ديسمبر، 2011

مصر على الطريقة الايرانية

مصر تعيش الان عصر الديموقراطية , و لكن هذه الديموقراطية ديموقراطية تم توجيها لخدمة مصالح اشخاص و احزاب  تحت مسمى الديموقراطية و الانتخابات ... عبر الشعب المصرى عن نفسة فى الانتخابات الحالية للبرلمان الذى لانعلم بعد صلاحياته مثلما لا نعلم ايضا صلاحيات رئيس الوزراء .. المشهد الان يصب فى اتجاه فوز التيار الاسلامى بالاغلبية فى انتخابات البرلمان , و هذا حق لهم الان بعد مثابرة استمرت ثمانين عام .. بغض النظر عن اى صفقات قد ابرمت طيلة هذه السنوات مع هذه التيارات ..اللعبة يا سادة لم تبدأ الان أو اثناء الانتخابات , بل بدأت اللعبة من يوم 29 يناير بعد سقوط النظام السابق فعليا .. اللعبة تكمن فى استقطاب النموذج الايرانى لمصر و ممزوج معه النموذج الباكستانى مضاف اليه النكهه المصرية البيروقراطية الاصيلة.

تم فى البداية السيطرة على معظم النقابات العمالية و المهنية فى مصر اثناء انشغال الاخرين و الشعب اما بالاعتصمات او بمطالب الثوار او حتى برحيل المجلس العسكرى .. فى هذا الوقت لعبت التيارات الاخرى لعبتها كى تصل الى قمة الحكم و البرلمان .. لعبت على عقول المصريين  اما بشعار الدين او شعار الاستقرار و هو ما لم يتحقق حتى الان .فالدين لا غنى عنه فى حياتنا كشعب مصرى واحد، فنحن كمسلمين و مسيحين فى مصر بيننا عادات اجتماعية مشتركة تجعلنا نعيش فى حياة يغلفها الدين. و الاستقرار غائب عن مصر فى الثلاثين عام الماضية و الدليل هو قانون الطوارئ ، فكيف نتحدث عن الاستقرار و نحن نحكم بالطوارئ.

يكمن سر اللعبة الايرانية الجديدة اولا فى السيطرة على اذرع الحكم فى البلاد و منها بالطبع النقابات و الاعلام و الصحف و دور العبادة ثم البرلمان و من ثم الوزارات و كرسى الرئاسة .. من منكم يتذكر قبل الانتخابات بشهور تحدث التيار الاسلامى عن نيته فى عدم احتكار مقاعد البرلمان و انهم فقط يريدون نسبة تتراوح بين 25% الى 30% من المقاعد ، لكن الواقع الان انهم ينافسون على كل شئ و على اكبر نسبة قد تصل الى 70% من مقاعدالبرلمان ، و طالبوا الان بتشكيل الحكومة الجديدة ، و اذا كان المانع هو طبيعة الحكم فى مصر طبقا للدستور و هو الرئاسى .. فهنا يتبين لنا اصرار هذا التيار على وضع الدستور بعد اجراء الانتخابات البرلمانية .. و هو وضع دستور يتناسب مع خارطة الطريق التى وضعوها للسيطرة على مصر ...  الجزء الثانى يتبين فى العلاقة بين الجماعة و حزبها .. فانا لا اصدق ان الجماعة مفصوله عن حزبها , فهذه مهاترة، الجماعة هى من تدير الحزب و بالتالى تتحكم فى اختيار قادة الحزب و وضع سياستهم و هو نفس الفكر الايرانى المتمثل فى المرجع الشيعى و رئيس البلاد ، اى ان الجماعة ستكون هى الواصى على الحزب  بالتالى هى الواصى على مصر ، و لاحظوا لافتات الدعاية الانتخابية ستجدون انهم مرتبطين جدا معا

فى البداية قالت الجماعة انها لن تقدم مرشح على رئاسة مصر .. لكن الواقع انهم سيتحكمون بمصير المرشحين اما عن طريق مهاجمتهم فى الاعلام او حشد مظاهرات تنديد لهم فى الميدان و هو ماتملكه الجماعة و قد ظهر جليا فى مليونية قندهار ، و بالتالى سيخطب المرشحين ود الجماعة اولا و هى اول طرق التحكم فى اختيار المرشح و بالتالى سنجد انفسنا امام مرشحين تدعمهم الجماعة او حزبها و بالتالى ستسخر لهم المنابر و الخطب الاعلامية و الدينية من اجل ان يكسبوهم الطعم اللازم للترشح  لدى المواطن المصرى الذى مازال يطلب نصيحة شيخ المسجد او القس فى امور حياته يوميا بحجة انهم اهل العلم.


و من هذه الحبكة ستصبح الجماعة فعليا متحكمة فى مصير مصر .. و يصبح المرشد هو الواصى على مصر.